علامات التمدد - ملف الخبراء

3 - علامات التمدد والحمل

يرتبط ظهور علامات التمدد لدى السيدات -بالأساس- بالهرمونات التي يفرزها الجسم. في الحقيقة تعطل بعض الهرمونات (الكورتيزول والأستروجين) وظيفة وهيكل خلايا الفيبروبلاست وهي الخلايا المسؤولة عن التوفيق بين أنسجة الإيلاستِين والكولاجين في طبقة الأدمة. وتلعب هذه الأنسجة دورًا مهمًا في حماية الجلد: إذ تساعد في الحفاظ على مرونة وليونة الجلد. وفي حالة زيادة الهرمونات التي يفرزها الجسم تكون هذه الأنسجة أقل جودة وكفاءة وهو ما يضعف الجلد.
 

والتمدد خلال الحمل مهم للغاية وقد يحدث ألمًا ويلعب دورًا مهمًا في ظهور علامات التمدد، وهو يرتبط بالهرمونات ويزيد حجمه كلما زاد حجم الجنين حيث يتزايد غالبًا مع مرور الوقت.

بالإضافة إلى التأثير على الهرمونات والجلد، تؤثر عدة عوامل خطيرة أخرى على ظهور علامات التمدد أثناء فترة الحمل:
 

> حداثة سن الأم: النساء الحوامل أقل من سن 25 عامًا هن الأكثر عرضة لعلامات التمدد.

> الوزن: تساعد الزيادة المفرطة والسريعة خلال أشهر الحمل وبوادر السمنة فيما قبل الحمل في ظهور علامات التمدد بالجسم.

> يجب أيضًا مراعاة سجل علامات التمدد الشخصية وسجل الأسرة في علامات التمدد.

> وفي النهاية، إذا كان حجم الطفل المولود كبيرًا أو ولد الطفل في ميعاده أو بعد ميعاده الطبيعي؛ فإن هذا يجعلك أيضًا أكثر عرضة لعلامات التمدد.

 

 

التعليق على المقال

إرسال