البشرة الجافة نتيجة الإصابة بالإكزيما

اتباع ممارسات جيدة - 2

إذا ظهر على طفلك أعراض الإكزيما؛ فيجب معالجتها على الفور, فالرعاية الطبية التي يقدمها لك الطبيب لا تحافظ فقط على صحة الطفل؛ بل على صحتكِ أيضًا. وستتحمل منظمة الرعاية الطبية نفقات هذا العلاج (إذا لزم الأمر), فضلاً عن منتجات العناية بالبشرة التي تستخدم يوميًا. كما أن اتباع نظام غذائي صحي ومفيد يعمل كذلك على علاج طفلك.

 

> تحميم الطفل والعناية به
 

- احرصي على تقليم أظافر الطفل حتى لا يخدش بها نفسه.

- احرصي على تحميم الطفل في أقل مدة ممكنة (من 5 إلى 10 دقائق) مع استخدام المياه الدافئة (36 درجة مئوية) ومنتجات تنظيف عديمة الرائحة وخالية من الصابون. تجنبي استخدام مناشف الوجه.

- جففي الطفل برفق باستخدام منشفة قطنية 100%.

- احرصي على ترطيب بشرة الطفل بعد تحميمه يوميًا باستخدام كريم مناسب مرطب للبشرة.

- احرصي عند تحميم الطفل أو تغيير الحفاض على استخدام مياه نظيفة بدون رغوة تتناسب مع البشرة المصابة بالإكزيمة.

 

> المنزل
 

- احرصي دومًا على ترطيب الغرفة وتجنبي درجات الحرارة المرتفعة (درجة حرارة تتراوح بين 19 إلى 20 درجة مئوية).

 تجنبي التدخين.

- احرصي على تهوية المكان بصفة مستمرة ونظفي الأرض دومًا بالمكنسة الكهربائية مع إزالة الأتربة والغبار والقضاء على الجراثيم (السجاد, الوبر وما إلى ذلك...).

 تجنبي تعرض الطفل للحيوانات الأليفة.

 

> الملابس
 

- استخدمي الملابس الداخلية القطنية. تجنبي ملامسة الملابس المصنوعة من الصوف والمواد الصناعية للبشرة.

- استخدمي مساحيق التنظيف المناسبة وتجنبي استخدام منعم الأقمشة.

 

> التغذية
 

- احرصي على إرضاع الطفل طبيعيًا أطول فترة ممكنة.

- ابدئي في تنويع الغذاء للطفل بعد ستة أشهر.

- عليك تأخير تناول الأطعمة التي قد تسبب « الحساسية » مثل البيض أو بعض أنواع السمك.

 

 

التعليق على المقال

إرسال