البشرة الجافة نتيجة الإصابة بالإكزيما

التعرف على العلامات - 1

تصيب الإكزيما عادةً البشرة التي تفتقر إلى الطبقة الدهنية التي تحمي الجلد وهي تلك المادة الدهنية التي تحافظ على الحاجز الوقائي للبشرة, ومن ثم يمكن القول بأن البشرة المصابة بالإكزيما تكون أكثر عرضة للتأثر بالعوامل التي تضر بالبشرة. وتأتي هذه الإصابة مصاحبة لاضطرابات في الجهاز المناعي لجسم الطفل.

 

تأتي هذه الاضطرابات الجلدية مصاحبة لعدد من الأعراض نوضحها فيما يلي:

 

> تصبح البشرة جافة جدًا

> تصاب البشرة بجفاف ويظهر عليها قشور صغيرة.

> تظهر من فترة لأخرى بقع حمراء جافة على الوجه ومواضع الثنايا بالجسم (الرقبة, المرفق, الجزء الخلفي من الركبة) والأطراف (اليدين, الرسغ, الكاحل).

> تزداد حكة الجلد حتى إنها قد تسبب في بعض الأحيان اضطرابات في النوم.

> ينتشر مرض الإكزيما عادةً بين الأطفال الذين يعانون من الحساسية (الربو, حساسية الأنف, حساسية الطعام وما إلى ذلك).

 

 

التعليق على المقال

إرسال